الأبطال و الحكام و المدربون
 
الجمعية العامة الانتخابية

صادقت الجمعية العامة للاتحادية الموريتانية للشطرنج على إعادة انتخاب رئيسها "عبد الله ولد محمد المختار ولد اباه" لمأمورية جديدة مدتها أربع سنوات.

 

الشطرنج مادة إجبارية في المدارس العسكرية

تميز اليوم الأخير من زيارة العمل التي يؤديها نائب رئيس الاتحاد الدولي للشطرنج السيد علي نهات يازجي (تركيا) بزيارة للثانوية العسكرية و المدرسة العليا متعددة التقنيات (بوليتكنيك) في انواكشوط. حيث اجتمع بإدارة المؤسستين للتباحث حول أهمية إدخال الشطرنج كمادة في برامج الاعدادية والثانوية ، و إدراجها ضمن الانشطة الترفيهية الموازية للمدرسة العليا متعددة التقنيات.

 

جرى اللقاء الأول مع مدير الثانوية العسكرية العقيد محمد الأمين ولد حم ختار و المقدم ابراهيم ولد أحمد ميلود رئيس فرع الشطرنج في الرابطة الثقافية والرياضية للجيش إلى جانب  رئيس الاتحادية و أمينها العام و شخصيات أخرى من طاقم المؤسسة. و تركزت المباحثات على التجربة التركية الرائدة في مجال الشطرنج المدرسي حيث كانت تركيا سباقة إلى إدخال الشطرنج كمادة إجبارية في جميع المدارس و المعاهد العسكرية ابتداء من العام 2001 و قد أثمرت تجربتها نتائج جيدة نظرا لارتباط اللعبة بالتخطيط و التكتيك و بناء الاستيراتيجية فضلا عن دورها البارز في تنمية الذكاء حيث أثبتت أحدث الدراسات أن الشطرنج تساعد على تنمية 3 من أصل 7 من أنماط الذكاء لدى الفرد هي الذكاء الرياضي و الذكاء الاجتماعي و الذكاء البصري.

من جانبه عبر مدير الثانوية العسكرية عن ترحيبه بالضيف مثمنا ما تقدم به من مقترحات و متعهدا في هذا الصدد بالتفكير الجدي في مشروع إدخال اللعبة ضمن برامج المؤسسة و أنشطتها الترفيهية الموازية بعد اتخاذ الاجراءات الادارية التحضيرية اللازمة.

و في المحطة الثانية كان الضيف و مرافقوه محل ترحيب من طرف المدير المساعد للمدرسة العليا متعددة التقنيات و عدد هام من طواقم المؤسسة حيث شرح لهم الهدف من زيارته و تبادل معهم بعض الأفكار و المقترحات بخصوص برنامج الشطرنج المدرسي، و عبر المدير المساعد للمؤسسة عن ترحيبه الحار بالضيف و عن عزمه على عرض هذه المقترحات و الأفكار على الجهات المختصة في القريب العاجل مثمنا الفوائد الجمة للعبة الشطرنج على الطلبة بشكل عام و على طلاب المؤسسات العسكرية بشكل أخص.