الأبطال و الحكام و المدربون
 
الجمعية العامة الانتخابية

صادقت الجمعية العامة للاتحادية الموريتانية للشطرنج على إعادة انتخاب رئيسها "عبد الله ولد محمد المختار ولد اباه" لمأمورية جديدة مدتها أربع سنوات.

 

الوزيرة تجتمع بأعضاء المكتب التنفيذي للاتحادية

عقدت معالي وزيرة الثقافة والشباب و الرياضة الدكتورة فاطمه فال بنت الصوينع بمكتبها مساء اليوم الأحد 06/ابريل/2014 اجتماعا وديا مع أعضاء المكتب التنفيذي للاتحادية الموريتانية للشطرنج برئاسة الدكتور عبد الله ولد اباه و بحضور مدير الرياضة النخبوية بالوزارة السيد/ امبودج آمادو عثمان.

 

 

و قد حضر الاجتماع كل من السادة : عالي مختار اكريكد/ الأمين العام للاتحادية، و عبدي ولد عبدي ولد سيدي /أمين المالية، و محمد البشير ولد الحاج/ أمين المالية المساعد ، و سيدي محمد بن تاج الدين / المدير الفني الوطني، و الأستاذ عبد الله بن فتى / مدير البرنامج الوطني للشطرنج المدرسي.

و يأتي هذا اللقاء الأول من نوعه في إطار سعي السيدة الوزيرة إلى ربط الصلة بشركاء القطاع من اتحادات رياضية و جمعيات شبابية وثقافية بغية التعرف عن كثب على مختلف مشاكل القطاع من أجل وضع خطة شاملة لإيجاد الحلول المناسبة لها على المدى القريب و المتوسط حسب ترتيب الأولويات.

و في بداية الاجتماع رحبت السيدة الوزيرة بطاقم قيادة الاتحادية مثنية على الجهود الحثيثة و التضحيات الجسام المبذولة من طرفه خلال السنوات الأخيرة للنهوض بهذه الرياضة الذهنية الراقية التي كانت – تقول السيدة الوزيرة – من ضمن هواياتها الرياضية المفضلة خلال فترة الطفولة. كما أبدت استعدادها للاستماع إلى أعضاء المكتب حول كافة السبل و الوسائل التي من شأنها خدمة هذه الرياضة و تطويرها و نشرها على نطاق واسع على المستوى الوطني.

و بعد ذلك تناول الكلام رئيس الاتحادية الدكتور/عبد الله ولد اباه مغتنما هذه الفرصة لتهنئة الوزيرة - باسم أعضاء المكتب - على قيادة القطاع و متمنيا لها التوفيق و النجاح في مهمتها الصعبة. كما قدم عرضا موجزا عن تاريخ الاتحادية من حيث النشأة و الأهداف ، و عدد المنتسبين ، و النجاحات و الإخفاقات، ثم ختم كلمته بالحديث عن الخطة العامة للاتحادية و أهم أهدافها المحورية التي من أهمها نشر الشطرنج في الوسط المدرسي و توسيع قاعدة الأندية و الروابط حتى تشمل كافة الولايات في المستقبل القريب. كما تحدث عن جملة من الحاجيات التي تؤمل الاتحادية من الوزارة الوصية تلبيتها في إطار خدمة هذه الأهداف الاستيراتيجية .

ثم استمعت الوزيرة بعد ذلك لمداخلات بقية أعضاء المكتب و مدير الرياضة النخبوية الذي أثنى بدوره على عمل الاتحادية الذي يسير - كما قال- بشكل تصاعدي ، مضيفا أن اتحادية الشطرنج تصنف من ضمن أنشط الاتحادات الرياضية و أكثرها التزاما.

و في سياق ردها على مداخلات رئيس و أعضاء المكتب قالت السيدة الوزيرة إن قطاعها عاقد العزم على تذليل كافة الصعاب و التعاون الجدي مع الشركاء و العمل على إيجاد أنجع الحلول للمشاكل المطروحة في أقرب الآجال.